وداعا لمرض السكري 

سارة أحمد الديراني

كاتبة صحفية


يعتبر مرض السكري واحداً من أكثر الأمراض انتشاراً في العالم . فعدد المصابين به قد تجاوز 26% من السكان. و هذا الإنتشار الواسع للمرض قد دفع بالعلماء للبحث عن علاج نهائي له.


وقد توصل العلماء إلى إكتشاف أمر هام، ألا وهو أن كل مخلوق على وجه الأرض (أكان إنسانأً أو حيواناً )  لا بد من أن يكون في دمه نسبة من السكر- سواء أكانت نسبة طبيعية أو مرضية - إلا حيوانا واحدا فقط لا يوجد في جسمه أي أثر لمادة الجلوكوز . وهذا الحيوان هو الورل (gila lizard)، و هو من فصيلة الزواجف السامة التي تأكل اللحوم والحشرات .


وبعد تشريح الورل، إكتشف العلماء أن لعابه يحتوي على مادة كيميائية تزيل أي أثر للسكر في جسمه. و بعد تحليلات  كيميائية عديدة ، استطاعوا استخراج المادة وحولوها إلى حبوب و حقن تباع اليوم في الصيدليات تحت إسم ( جانوفيا – januvia ). وهذا الدواء يعطى للمريض ليساعده على تنظيم مستوى السكر في جسمه. وإذا استمر المريض على هذه الحبوب لمدة سنة تقريباً، فإنه سيلاحظ أن معدلات السكري لديه عادت طبيعية ، وأنه لم يعد يعاني من مرض السكري. و ذلك لأن الدواء لا ينظم السكري و حسب، كباقي العلاجات، بل إنه يعالج البنكرياس ويجدد خلاياه المصابة  التي سببت هذا الإختلال في مستوى الأنسولين في جسم المريض .  

 
Contact us Jobs Disclaimer Copyright