لبنان بين لجوء ونزوح: سورياليّة، شعبويّة وغلو سياسي بدل السياسات العامة!

مقال لناصر ياسين وزياد الصائغ في جريدة النهار

​لم يسمح السياسيّون للبنان، حتى السّاعة، بأن يدير بشكلٍ سليمٍ أزمتين تاريخيّتين، أي أزمة اللاجئين الفلسطينيّين وأزمة "النازحين" السوريّين. فقد شهدت هاتان الأزمتان تعقيدات بنيويّة على المستوى الوطني (منها الطائفيّة – المذهبيّة)، وكذلك عقبات إقليميةّ ودوليّة. ويشكّل الأداء السياسي اللامسؤول، غير العلمي، وغير المحترِف، والشعبوي، والمبني على الشعارات، والتهويلات، والاتهامات، السبب الرئيسي في هذا الفشل على مستوى ادارة هاتين الازمتين.

​​​​ اقرؤا المقال كاملا على الرابط التالي​