كورونا والأمن الأوروبي: بين تحدي “الذئاب المُنفردة” والانزلاق إلى الفوبيا الأمنية

​​​​هذه المقالة هي جزء من سلسلة مقالات الرأي التي يصدرها المعهد أسبوعيًا. كتب​ ه​ذه المقالة جاد يتيم، صحافي لبناني وخبير في الشأن السوري والجماعات المتطرّفة المُنخرطة في الصراع داخل سوريا.


لا تقتصِر المَخاطر الناتجة عن انتشار وباء كورونا في مختلف أنحاء العالم على التهديد الصحّي والانهيار الاقتصادي فَحَسب، بل إنّ إرهاب الجَماعات المُتطرّفة العنيفة هو أبعد ما يكون عن الخمود، خصوصًا في دول الاتحاد الأوروبي.

ويَأتي التهديد الأمني للمَجموعات المُتطرّفة العنيفة ذات الدوافع الأيديولوجيّة ليُضاف كتهديد جدّي في دول الاتحاد الأوروبي، إلى جانب تأثيرات الركود الاقتصادي سواء على الشركات أو على الأفراد، بما يعنيه فقدانهم للوظائف أو جزءٍ من دخلهم، وانهيار مَنظومة الأمن المُجتمعي القائمة. إذ أَطفأت كل القطاعات الإنتاجيّة والمجتمعيّة تقريبًا محرّكاتها مع بدء الإغلاق العامّ وحالات الطوارئ المُعلنة باستثناء القطاعات الصحّية، وتطلب تطبيق قرارات الحظر والطوارئ استعانة أكبر بالمؤسّسات الأمنيّة كالجيش والشرطة وغيرها من وكالات تطبيق القانون في أوروبا.

لقراءة المقالة كاملة، اضغ​ط​​​​​ ​هنا​​​

Contact Us

For various questions, please try contacting us via social media first!
read more

Privacy Statement

We take data privacy seriously and adhere to all applicable data privacy laws and regulations.
read more

Copyright and Disclaimer

Written permission is needed to copy or disseminate all or part of the materials on the AUB website.
read more

Title IX, Non-Discrimination, and Anti-Discriminatory Harassment

AUB is committed to providing a safe, respectful, and inclusive environment to all members of its community.
read more