American Univesity of Beirut

قراءة في مفهوم النيو ليبرالية لاحتياجات الفرد في زمن كوفيد-١٩

​مقالة الرأي بقلم ​​د. حسن دهيني، أستاذ في كلية الصحة العامة، الجامعة الأميركية في بيروت.

​​تطوّرت المُجتمعات البشرية على مدار التاريخ، بدءًا من الصيّادين-الجامعين الذين أظهروا اعتمادًا قويًا على بيئتهم قبل نحو عشرة آلاف عامًا، إلى البستنة والزراعة حيث سمحت الأمطار والأدوات المُبتكرة بإنتاج ومداورة أنواع مُختلفة من المحاصيل وبشكلٍ مُستمر في بعض البقع الجغرافيّة، ممّا أدّى إلى نشوء مُستوطنات بشرية منذ ما قبل الميلاد بحوالي ثلاثة آلاف سنة. نمت هذه المستوطنات للتحول إلى بلدات ومدن فأصبحت مراكز للتجارة، وأصبحت لاحقًا نظام اجتماعي سياسي عُرف بالنظام الإقطاعي بداية القرن التاسع امتدادًا إلى القرون الوسطى حيث وفّر الإقطاعيّون الأرض والاحتياجات الأساسية للعمال مقابل ولائهم وخدمتهم. في القرن الثامن عشر، دفع اكتشاف الوقود الأحفوري الاقتصاد العالمي إلى مستوى جديد ودخل العالم حقبة الثورة الصناعية. توافد العمال إلى مناطق المصانع من أجل الوظائف وحياة الحضر. وتركّزت اهتمامات الجيل “الصناعي” الجديد على اكتساب الثروة وارتقاء السلم الاجتماعي على حساب الحفاظ على الأرض والإرث العائلي، بينما تركزت اهتمامات أصحاب المصانع والرساميل على زيادة الإنتاجية وتحقيق الأرباح بشكلٍ كبيرٍ.

في سبيل تحقيق إنتاجيّة أكبر ونمو أسرع، عملت أنظمة الرأسمالية والاقتصاد النيو ليبرالي الحرّ على تسويق وترسيخ فكرة قوامها أن حياة الفرد وشعوره بالرضا وحاجاته النفسية تتمحور بشكلٍ أساسي حول العمل والإنتاج الوظيفي. وقد اجتاح هذا المفهوم المجتمعات الغربية بشكلٍ واسع وساعدت العَولمة في عبوره إلى المجتمعات الأخرى دون أي قراءة متأنية أو تدقيق. يزعم كثيرون أن الارتفاع المُفرط لساعات العمل في المجتمعات الصناعيّة، لا سيما في مجتمعات الاقتصاد النيو ليبرالي الحرّ والأنظمة الرأسمالية، إنما هو مقايضة عادلة وضرورية مقابل تحقيق الذات وحياة الرفاهية والحصول على أدواتها المادية الفاخرة. فكيف نقيّم “مفهوم النيو ليبرالية لاحتياجات الفرد” ووفقًا لأي معايير؟

“فضحت جائحة كورونا زيف ادّعاء النيو ليبرالية وبيّنت أن تَمحوُر حياة الفرد حول العمل بشكلٍ مُفرط لا يسدّ حاجات الإنسان النفسية فقط، بل يكون مُضرًا، خصوصًا لناحية الحدّ من التواصل البشري كحاجة أساسيّة.”


لقراءة المقالة الكاملة، اضغط هُنا

Contact Us

For various questions, please try contacting us via social media first!
read more

Privacy Statement

We take data privacy seriously and adhere to all applicable data privacy laws and regulations.
read more

Copyright and Disclaimer

Written permission is needed to copy or disseminate all or part of the materials on the AUB website.
read more

Title IX, Non-Discrimination, and Anti-Discriminatory Harassment

AUB is committed to providing a safe, respectful, and inclusive environment to all members of its community.
read more